السعودية: بئر معطلة.. وقصر مشيد !


** “لو كان الفقر رجلاً لقتلته

بهذه العبارة البسيطة يلخص الرجل العربي القديم معاناته مع الفقر الذي يعيشه أبناء مجتمعه، ذلك الغول الذي يطير ببقايا النوم، إنها بحد ذاتها ملحمة ليس فيها إلا البلاء والنكد.

يا ترى، هل سيقول نفس العبارة لو عاش هذا العربي إلى اليوم ؟ ويشاهد فيه تطاول فقراء الأمس بالبنيان؟ وبالأموال وبالممتلكات وبالسيارات وبالقصور وبالشركات؟ ويكتشف الحقيقة المؤلمة بأن الفقر هو رجلٌ فعلاً! تعدد أشكاله، وتختلف مناصبه، ويغرف من المال كما يغرف من الموائد، وهذا مايفسر ”لغز الكروش” المستعصي على الحل!

أرباح البنك الأهلي 3.534 ملايين ريال في 6 أشهر

لتصل إلى 838.5 مليون ريال

** يقول الله تعالى “فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها، وبئر معطلة وقصر مشيد” (سورة الحج). وهذه صورة قرآنية واضحة جلية لتلك القرية التي تفتقد لأدنى مقومات التكافل، فالبئر هنا معطلة ! والقصر بجانبه مشيد!

تُرى.. هل هذا خطاب مُوجه إلينا لنرى القصور المشيّدة.. والآبار المعطلة في بلادنا؟ لنرى عائدات النفط التي ترتفع باطراد في أغنى دولة بالمنطقة (مليار دولار يومياً بنهاية العام) وبالمقابل نجد أن 51٪ من الأسر السعودية لا يوجد لديها دخل ثابت، و40٪ لا يزيد دخلها الشهري على 6 آلاف ريال؟! لنرى أن الإنفاق السنوي للسعوديات يضاهي مليار ونصف على الملابس الداخلية!! ، هذا في الوقت الذي نقرأ فيه أن 20% من المجتمع السعودي (مليون ونصف تقريباً) هم تحت خط الفقر ويسكن أغلبهم في بيوت الصفيح! وما أدراك ما الصفيح.. الذي لا نعرفه ولا أتمنى أن نعرفه، وحيث الكثير من أبناء هذه الطبقة لا يكاد يكفيهم راتبهم الشهري لسداد الإيجارات ومستلزمات الأولاد فضلاً عما يقيم صلبهم من الأكل والشراب؟ لنرى ولنرى..!

الثروة النفطية السعودية تصل لمستويات قياسية جديدة

السعودية تشهد المزيد من الأبراج والمدن الاقتصادية والسياحية خلال العشر سنوات القادمة

** دعونا نعود إلى التعبير القرآني، فأنا ألمح فيه جمالاً أبعد، فالبئر التي تغوص في قاع الأرض.. معطلة، والقصر الذي يطير في آفاق السماء مشيد، إنها دلالة الفروق الاجتماعية الواسعة، فهذا غنى فاحش ، وهذا فقر مدقع، هذا يفكر في كيفية إلهاء بطنه عن الطعام وذلك يفكر في أي المطاعم الفاخرة سوف يأكل! ، هذا يغادر منزله بعد العشاء ولا يعود إلى بعد منتصف الليل ليتحاشى سؤال أطفاله عن العشاء، وذلك يغادر منزله بعد العشاء ولا يعود إلا بعد زمن طويل في رحلة سياحية إلى أوروبا أو أمريكا ليتحاشى سؤال أطفاله عن لماذا لا نسافر في الإجازة؟ هذا يفضل أن يموت بكرامته على أن يحيا بعاره ، وذلك يهرب كثيراً من موضوع الموت ولا يريد أن يتذكره!..

فرق شاسع! وقلّ أن تجد في مجتمع (البئر المعطلة والقصر المشيد) طبقة متوسطة غالبة ، فالناس إما أغنياء وإما فقراء، وإن كان الفقراء بطبيعة الحال أكثر بكثير من الأغنياء، ونحن نقول هذا في الأوقات التي نستمع فيها عن تلاشي الطبقة المتوسطة في مجتمعاتنا ..اللهم لطفك!

السعودية تتبرع بنصف مليار دولار لبرنامج الغذاء العالمي !

** من للفقر والفقراء ؟

استمعنا وقرأنا لمبادرات عديدة لمكافحة الفقر ، فهنالك صندوق لمكافحة الفقر ، وهنا بنوك للإقراض ، وهنا وهنا… ، لكن السؤال الذي لا أستطيع تفسيره هو : أين تذهب كل هذه الأموال ؟! أم أن معنى الفقر الذي يريدونه غير الذين نشاهده؟ وماذا عن الفقراء الذين لا يكادون يهربون من أعيننا؟ لنقتنع أننا في بلد غني وأن مكافحة الفقر على أشدها..!

وأما الجمعيات الخيرية فهي على جهودها المشكورة ، أقل من أن تكافح البلاء بمفردها، والأمر أكبر بكثير من أن تعطي الفقير بعض المال ليشتري عشاء اليوم أو يستمتع بالعيد ، الأمر هو أن تعفّ هذا الفقير بأن تعلمه الصيد، لا أن تعطيه السمك كل يوم. وهذا ما لا نجده لا في الجمعيات ولا في تلك الجهود.

ألا فليخرس المتزلفون، ألا فليخرس النصّابون ، ألا فليخرس الكذّابون، ولينظروا بالعينين وليسمعوا بالأذنين ، حتى يدرك الجميع في هذا الوطن المبارك ، أننا نعيش في وهم حين نطقنا كذبة… وصدقناها!

حقاً.. كم هو وهم عظيم!!

وما أدراك ما الوهم!


23 من التعليقات لـ “السعودية: بئر معطلة.. وقصر مشيد !”

  1. thetraveler.k قال:

    بارك الله فيك..فهد

    قلت في نفسي لماذا لا ينشر مثل هذا المقال في احد الصحف بدل الغثاء الذي يكتب في صفحات الاراء..

    فسرعان ما تذكركت كتاب لاستاذ فهمي هويدي أسماه المقالات المحظورة..

    تحياتي

  2. رائع أخي فهد…

    البلد يفيض بالثروات يوما بعد يوم.. والفقر يزداد.. معادلة غريبة… ولا اعتقد أن حلها بتلك الصعوبة… نحتاج للمخلصين..فقط.

  3. حنان قال:

    لن يعالج الفقر قبل أن يعالج الجشع في جميع الأوساط
    أصبحنا نعيش في غابة نأكل بعضنا

  4. ربنا .. فى أى دين تملك النطفة فى البنك رصيدا !!!

    أظنه هذا البيت الذي يكون صالحا للإقتباس .. أما غيره فابحثوا عنه أنتم ..

    عموما نحن نعاني من طبقية مميتة .. سوق الأسهم تحت رحمة عشر من الهوامير .. الوزارات والمؤسسات الخيرية والحكومية على حد سواء .. باعت ضمير المراقبة الربانية .. إلا من رحم ربي ..

    يا شيخ ما معاك إلا الصبر والدعاء .. وزي ما يقولون ( الحمد لله على النعمة أحسن من غيرنا ) ..

  5. هيفاء قال:

    نعم فليخسأ الكذابون!!
    أنعم الله علينا بكل ما يمكن أن يحل كثير من مشاكلنا، و لكن الكذب و التدليس يغشي العيون، و يذبذب الحقوق!
    و يبقى المحتاج منتظراً شفقة متنازلاً عن حقوقه!
    ،
    هل سيحتاج فقراء بلدنا التواصل مع صناديق الأمم المتحدة البائسة حتى تصله تبرعات دولتنا؟!
    ياللبـــــؤس!!

    سلمت يا فهد .. تحيتي لك

  6. بما أنك من القراء لـ (بكار)

    فلن تستغرب إن قلت لك أن وضع حل مشكلة كـ(الفقر) في بلدنا في سطرين !

    إلماحة يسيرة..

    بإمكانك إلقاء نظرة على سيرة عمر بن عبدالعزيز، علَ فيها حلاً لأزمتنا..

    فـ رجل استطاع جعل بلده بلا فقراء… في سنتين… تستحق سيرته النظر !

    شكراً فهد :)

  7. أحيانا بعض المعادلات مستحيلة الحل..يُذكر أنها فاي.
    وأحيانا..أنت تعرف الحل ولكن لاتعرف كيف تصل اليه..لما تكون الطرق مسدودة.
    ربما حتى هذه الصناديق ليست لهم.

  8. الأخ الكريم المسافر،
    أذكر أني شاهدت هذا الكتاب في مكتبة جرير
    إذا لم أكن واهماً،
    ومثل هذه الأمور عادةلا تنتشر في الصحافة المتزلفة
    لأننا في عصر يخاف فيه الإنسان من النطق بالحق صريحاً!
    فسبحان الله!!

    شكراً أخي

    الأخ الكريم عصام الزامل
    حياك الله
    والمعادلات ما أكثرها وما أصعبها
    خصوصاً في واقعنا كسعوديين
    دعنا ننام وننسى همومنا!
    وشكراً لك

    أختي الكريمة حنان
    بارك الله فيك
    وكلامك صح
    شكراً لك

    أخي الكريم عبد العزيز
    يعني هو أن يكون الوضع سيء فهذا في كل مكان في العالم
    لكن أن يستفيد من الوضع هذا عدة أشخاص
    فهذا ما يؤلم
    شكراً لك

    أختي الكريمة هيفاء
    للأسف فمساعدات المشرق والمغرب تصل في سرعة البرق
    لكن أما في الداخل..
    فالأمر لا يشرف كثيراً!
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    شكراً لك

    أخي الكريم أحمد العلولا
    صدقني
    نحن ليست مشكلتنا في كيفية معالجة الفقر،
    إنما هنالك كثير من الشخصيات لا يسرها ذلك أبداً
    لأنه لابد وأن يقدموا التضحيات
    وهذا مالا يريدونه
    ولو على حساب البلد!
    شكراً لك

    أختي الكريمة ماسة زيوس
    جزاك الله خيراً
    والله يصلح الأحوال
    وهذا أكثر ما نقوله ونملكه
    شكراً لك

  9. كما يقول المنفلوطي:
    ما أقسى قلب الإنسان وما أبعده عن الرحمة في مواضعها .. وما اقدره على الوقوف موقف الثبات والصبر أمام مشاهد البؤس ومواقف الشقاء… بل لا اعرف مخلوقا على وجه الأرض يستطيع أن يملك نفسه ودموعه أمام مشهد الجوع وعذابه غير الإنسان …))

  10. أحسنت فهد ..

    الكتابة الإصلاحية طريق وعر في السعودية !

    نحتاج لكتاباتك دوماً في احدى الوسائل المقروءة بدلاً من شللية الصحافة واحتكار الزوايا في زمن الحديث عن قضية مهند ونور !

  11. سلطان قال:

    السلام عليكم ورحمة الله

    عندي ملاحظة على استشهاد الحازمي بالآية …

    استشهادة في غير محله … فالآية سياقها واضح وهو أن الله أهلك أهل تلك القرية التي أنعم عليهم بها بالمال والبنيان ثم طغوا و تركوا التوحيد وأشركوا فأنزل الله عليهم العقوبة فأصبحت بئرهم معطلة بموتهم وقصرهم مشيداً بالبناء لا بالأشخاص … يقول الشيخ الشنقيطي في أضواء البيان في معنى الآية :
    بين تعالى في هذه الآية الكريمة أنه أهلك كثيراً من القرى في حال كونها ظالمة : أي بسبب ذلك الظلم ، وهو الكفر بالله وتكذيب رسله ، فصارت بسبب الإهلاك والتدمير ديارها متهدمة وآبارها معطلة ، لا يسقي منها شيء لإهلاك أهلها الذين كانوا يستقون منها .
    أضواء البيان ج5 ص269

    ياليت توضح له لأن إنزاله للآية كان عن جهل وغير علم بتفسيرها وليته رجع لكتب التفسر أو قرأ الآيات كاملة ليتضح له سياقها … والمشكلة الأكبر أنه جعل الآية أيضاً عنوان … فكيف يجعلها عنوان وهو مايعرف وش معناها … عموماً مقاله جميل وياليته وضع الآية في موضعها لكان أجمل …

    وجزاك الله خير …

    أخوك سلطان

  12. أبو حسان قال:

    اتفق مع الاخ فهد الحازمي في اشارته واقتباسه الاية الكريمة لموضوع مقالته ولااجد اي غضاضة في ذلك

    كونه جعل الاية الكريمة عنوانا لايعني انه سحب كامل مواصفات القوم المهلكين على مجتمعه
    هو قصد بالبئر المعطلة :النفط لاغير
    القصر المشيد:ثقافة الصورة التي يعيشها مجتمعنا الماثلة بكل غرور في تعمير البنيان ناسية او متناسية تعمير الانسان

    تحية للجميع

    دمتم بخير
    ابو حسان

  13. سلطان قال:

    السلام عليكم

    تعقيب على تعقيب الأخ الكريم أبو حسان

    الآيات الكريمة لها حرمة فلا توضع في غير موضعها ولا تفسر بغير تفسيرها يقول الصديق -رضي الله عنه-” أي أرض تقلني وأي سماء تظلني إذا قلت في كتاب الله بغير علم ” …

    الأخ الحازمي اجتهد ولكنه أخطأ حينما قال :- مانصه

    “يقول الله تعالى “فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها، وبئر معطلة وقصر مشيد” (سورة الحج). وهذه صورة قرآنية واضحة جلية لتلك القرية التي تفتقد لأدنى مقومات التكافل، فالبئر هنا معطلة ! والقصر بجانبه مشيد!

    تُرى.. هل هذا خطاب مُوجه إلينا لنرى القصور المشيّدة.. والآبار المعطلة في بلادنا؟ ”

    ولم أجد في كتب التفسير بالمأثور وكذلك التفسير بالرأي تفسيراً للآية الكريمة بما فسرها به الأخ الكريم من أن أصحاب القصور أهملوا التكافل فالآبار بجانب قصورهم معطلة وهم مترفون في قصورهم… بل كل كتب التفسير بينت أن العقوبة لما حلت بأهل تلك القرية أصبحت القصور مشيدة بلا أحد والآبار معطلة وذلك لأن أهل تلك القرية أهلكوا بعقوبة عامة

    يقول الشيخ الشنقيطي في أضواء البيان في معنى الآية :
    بين تعالى في هذه الآية الكريمة أنه أهلك كثيراً من القرى في حال كونها ظالمة : أي بسبب ذلك الظلم ، وهو الكفر بالله وتكذيب رسله ، فصارت بسبب الإهلاك والتدمير ديارها متهدمة وآبارها معطلة ، لا يسقي منها شيء لإهلاك أهلها الذين كانوا يستقون منها .
    أضواء البيان ج5 ص269

    لذا من حبنا له أن نقول أن استشهاده بها في هذا الموضع خطأ واضح …

    وتعقيبي ليس على لب الموضوع إنما على الاستشهاد بالآية الكريمة لأني أوافقه تماماً في لب الموضوع

    ولكم كل الود والاحترام

    أخوكم
    سلطان

  14. الأخ الكريم ماجد هادي
    حياك الله
    والمفلوطي أعتبره أديب البؤساء بحق
    رحمه الله تعالى
    شكراً لك

    &&

    الأخ الكريم الفيروزي
    قضية مهند ونور حالة استثنائية في الإعلام العربي
    ولم أجد قضية شغلت الناس مثيلاً لها
    وهذا إن دل فإنما يدل على أننا نعاني شرخاً عميقاً.
    وسنستمر في الكتابة الإصلاحية رغم وعورة الطريق
    فادع الله لنا باللطف والتوفيق
    شكراً لك.

    &&

    الأخ الكريم سلطان
    أشكرك كثيراً على هذا المرور وهذا التنبيه
    والنقل الجميل من الشيخ العلامة الشنقيطي صاحب أضواء البيان
    وأما حول مرجعيتي في تفسير الآيةـ فقد سمعت التفسير بأذني من إحدى لقاءات الشيخ عبد الحميد كشك رحمه الله تعالى، في سياق حديثه عن طفولته والوضع في مصر آنذاك، في شريط معروف بعنوان لقاء مع الشيخ عبد الحميد كشك أجرته معه جريدة المدينة.
    وأنا أثق في الشيخ عبد الحميد كشك لا سيما وأن له تفسير للقرآن الكريم في الأسواق لا يحضرني اسمه الآن،

    المهم لديّ يا أخي سلطان أن نتجنب أحادية التفسير للآيات فيمكن أن يكون للآية أكثر من تفسير ، خصوصاً في مثل هذه الآيات التي تحكي عن الأمم السابقين ، فكل إنسان ينظر لها من زاويته، ويستخلص منها الدروس والعبر التي تناسب مقامه، ضمن الحدود اللغوية والشرعية المتعارف عليها عن العلماء.

    كم أنا سعيد بوجودك هنا يا سلطان،
    وسعيد بأدبك وخلقك الرفيع في الخلاف والذي لا تجده إلا عند الكرماء،
    في زمن قل فيه الكرماء
    شكراً لك سيدي.

    &&

    أخي الكريم أبو حسان
    قد أشرت في ردي لسلطان ألا ننساق وراء تفسير أحادي للآيات،
    وشكراً لك حضورك .

  15. سلطان قال:

    أخي فهد
    أريد تفسير واحد من التفاسير المطبوعة -أكثر من 30 تفسير – يقول بما ذكرته

    ياأخي الكريم هذا كلام الله تعالى وليست المسألة أحادية أو ثنائية في التفسير فليس لأحد أن يفسر الآية بغير تفسيرها الذي أراده الله تعالى والسياق فيه واضح ليس فيه أدني شك ولا حتى قول مرجوح …

  16. هادي عثمان قال:

    لا أود النظر إلى الأمر من ناحية شرعية كما تفعل أخي سلطان من باب أني علمي في هذا المجال لا يؤهلني للنقاش ولكن زاوية أخرى ينظر للموضوع منها وهي جانب الاقتباس اللغوي.. أي أن كاتب هذا الموضوع استخدم اللفظ في دلالته اللغوية ولا أظن أن هناك لفظا أبلغ في تصوير مضمون الموضوع كما هو اللفظ القرآني وهذا يحدث كثيرا في الأدبيات العربية والإسلامية من خلال توظيف اللفظ في دلالته اللغوية دون الدلالة الشرعية.

  17. سلطان قال:

    الأخ الكريم هادي عثمان
    كلامك صحيح لو لم يجزم الأخ فهد في مقاله بأن الآية معناها – أي المعنى المراد من الله تعالى – هو أن أصحاب القصور تركوا الفقراء فتعطلت آبارهم …

    ليس لمخلوق كائنا من كان أن يفسر الآية ويقول معناها “هو كذا “ويخالف ظاهر الآية وسياقها وتفسير أهل العلم الذي بني على تفسير الصحابة والتابعين والسلف الذين هم أعلم الناس باللغة العربية وعليهم أنزل القران وفيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يجب أن نكون نحن أول من يرعى قدسية كلام الله تعالى ويعود للحق إذا تبين له بدون أي تردد .

    أما الاشارات اللغوية والتي يستخدمها ابن القيم -رحمه الله-والتي أظن أنك تعنيها أخي الكريم فليست تفسيرا للآية
    فقد يضع ابن القيم الآية في سياق حديثه من دون أن يقول بأن معنى الآية هو كذا , فالقارئ لكلامه يعرف أنه استخدمها أو وظفها لغويا …

    وجزاك الله خيرا…

    وليس عيبا أن يخطئ أي إنسان فاضل أو يصحح خطاه خصوصا إذا كان الأمر يتعلق بشرع الله وكلامه سبحان وتعالى …

    أخوك
    سلطان

  18. اخي الكريم …
    مشكلتنا هي المثالية فكوننا اغنى دولة بالنفط لا يعنى اننا لا بد ان نكون الافضل في العالم !

    واما عن وجود فقراء فهذه سنة الله في خلقه فبدلا من التململ من واقعنا لنعمل وجتهد لكسب لقمة العيش …

  19. واقعي قال:

    واما عن وجود فقراء فهذه سنة الله في خلقه فبدلا من التململ من واقعنا لنعمل وجتهد لكسب لقمة العيش

    صدقت أخي سامي

    فالله رفع بعضنا على بعض درجات
    وسخر بعضنا لبعض لذا على الفقراء أن يعملوا ويجتهدوا فاخوتنا من بنقلاديش يأتون للبلد وهم تحت خط الفقر حتى أن بعضهم ليس له مأوى ولا حتى من الصفيح ثم يعود إلى بلده وقد تغيرت
    حياته المادية تماما
    ووجود أغنياء ليس عيبا بل العيب هو اكتسابهم للمال بطريق حرمه الله تعالى والعيب أيضا عدم أداؤهم للزكاة المفروضة وعدم الانفاق في أوجه الخير

    كما أن وجود الفقراء ليس عيبا ولكن العيب هو تركهم بدون صدقة ولازكاة أو نفقة مقطوعة ولو كانت بسيطة من بيت المال

    كما أن العيب الأكبر هو تركهم العمل أوامتهان السؤال فالبلد فيه من فرص العمل الشريف مالاوجود له في العالم كله ما المانع أن يعمل الإنسان ولو براتب 2000 او 1500 ريال ويكون نفسه بحسب دخله ثم يسعى لتطوير نفسه للأفضل وهل لابد أن يكون البلد كله معلمين وأطباء وطيارين … يااخي الأمريكي يعمل خباز ويعمل عامل نظافة ويعمل سفرجي في مطعم مع أن دولته تسيطر على الاعلم كله

  20. زياد بالحداد قال:

    و الله مقال يكتب بماء الذهب …

    و الحق يقال إن ارتفاع الأسعار المبهر الذي نواجهه في هذه
    الفترة سيكون سببا رئيسيا في زيادة نسبة الفقراء في الدولة
    بل وسيدعم فكرة تقسيم الشعب إلى طبقتين أحدهما يتمتعون
    و لا يعرفون بأي طريقة يصرفون أموالهم و الأخرى تبحث عن طريقة تجلب بها هذا المال

    إن الحال هنا لا يسر و لكن كما قلت إننا في عصر يخاف فيه من النطق صريحا

    و أشكرك الحقيقة على انتباهك لنقطة مثل هذه و تذكيرنا بها …

  21. الإخوة الكرام/ سلطان وهادي
    حواركم جميل، وإثراءكم للموضوع هو الأجمل!

    &&

    الأخ سامي البشيري
    حياك الله، والنفط هو أداة لنستخدمها لا لنفرط فيها،
    وعموما نحن في مطالباتنا لا ننادي بأن تزول طبقة الفقراء، بل نريد أن يكون الفقراء أفضل حالاً وأن ينزل مستوى خط الفقر لأدنى نقطة ممكنة.
    والفقر واقع لابد منه.

    &&

    أخي الكريم واقعي،
    أوافقك فيما قلت ، وأظن أن النفط هو سبب هذا.

    &&

    أخي الكريم والزميل الرائع زياد بالحداد
    حياك الله في المدونة، وأشكرك على إطرائك الجميل، وأما ما ذكرته بشأن ارتفاع الأسعار وتسببه في الفقر، فهذا واقع صرنا نشاهده أمامنا ولم يعد مجرد توقعات وتنبؤات، نعوذ بالله من الغلاء والوباء والبلاء.
    شكراً لمرورك الجميل.

  22. الشهري قال:

    بسم الله عليك والكتابه
    الله يوفقك ويجزاك خير انا دوبي جديد في عالم القراءة احس ان 99 % من افكاري لقيت لها اجابات في مدونتك بكل شي الله يسعدك

  23. لن أقف إلا عند هذا العنوان الذي وإن كان يحملنا إلى أبعاد مختلفة عن تفسير الآية المعتاد فإنه أيضا حملني إلى أبعاد أخرى تتزاحم في مخيلتي :
    فهل يمكن أن يتحول موطني إلى تلك البئر المعطلة وذاك القصر المشيد ؟ هل يمكن أن يكون فحسب عمارات شاهقة وجسور ممتدة وشوراع مسفلتة وأنوار مضاءة دون موارد بشرية وإنتاج متجدد ؟ وهل يعقل أننا نعيش كذبة طويلة الأمد تزين لنا الواقع الذي قد يحيلنا إلى كابوس فظيع
    أرجو أن لا يكون فما زالت الفرصة وما زال الأمل …